منتديات قلب حواء
مرحباا يا عضوات
انتقل المنتدى الى ♥ منتدي قلب الصداقة ♥
شاركونا هناك على الرابط التالي : http://forum-theheartof.hooxs.com/
نحن بأنتظاركم وتفاعلكم معنا



 
الرئيسيةÇ&aacuteالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مشروع 100 يوم لرمضان, إلى رمضان : نحن عباد للرحمن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
شموخ القلب
ღ مديرة المنتدى ღ
ღ مديرة المنتدى ღ
avatar

انثى
دولتك :
مزاجى :
رقم العضوية : 1
المهنة :
الهواية :
الأوسمة1 :
الأوسمة2 :
الأوسمه3 :
اللأوسمه4 :
تاريخ التسجيل : 10/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: مشروع 100 يوم لرمضان, إلى رمضان : نحن عباد للرحمن   الأحد أغسطس 10, 2008 10:51 am


واجب اليوم الثالث والعشرين : وجاهدوا



بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه .

أما بعد

أحبتي في الله ....

نلتقي لنرتقي الدرجات ، ونمضي على الدرب ، فرارا إلى الله ، في زمن الفتن ، وكثرة المعاصي ، واستحكام الغفلة ، فهل أنتم مستشعرون للخطر ؟ هل أنتم مقبلون على طاعة ربكم منصرفون عن غفلات الناس ؟

أسأل الله تعالى أن يهدينا وإياكم صراطًا مستقيمًا ، ويجعلنا ممن يقول ويعمل ، ويسمع فيفعل ، وأن يكون ما نقوله وما تعلمون حجة لنا لا علينا .



شعارنا اليوم : وجاهدوا



قال تعالى : " وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ " [ الحـج :78 ]

قال صلى الله عليه وسلم : " إن في الجنة مائة درجة أعدها الله للمجاهدين في سبيل الله ما بين الدرجتين كما بين السماء و الأرض فإذا سألتم الله فسلوه الفردوس فإنه أوسط الجنة و أعلى الجنة و فوقه عرش الرحمن و منه تفجر أنهار الجنة " [ رواه البخاري ]

وواجبنا العملي : قم بعمل يعدل الجهاد في سبيل الله :

(1) مجاهدة النفس : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أفضل الجهاد أن يجاهد الرجل نفسه وهواه" [ رواه ابن النجار وصححه الألباني ]

فخالف نفسك اليوم في شيء وجاهدها عليه وارتق الدرجات عند الله تعالى .

(2) السعي على خدمة الأرملة والمسكين: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " الساعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله أو القائم الليل الصائم النهار " [ رواه البخاري ]

(3) بر الوالدين : روى أبو هريرة رضي الله عنه قال : جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه يستأذنه في الجهاد فقال : " " أحي والداك ؟! " قال : نعم . قال :" ففيهما فجاهد " [ رواه البخاري ]

(4) العمل على الصدقة : قال صلى الله عليه وسلم : " :" العامل في الصدقة بالحق لوجه الله عز وجل كالغازي في سبيل الله عز وجل حتى يرجع إلى أهله" [ رواه أحمد وصححه الألباني ]

والله من وراء القصد


















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شموخ القلب
ღ مديرة المنتدى ღ
ღ مديرة المنتدى ღ
avatar

انثى
دولتك :
مزاجى :
رقم العضوية : 1
المهنة :
الهواية :
الأوسمة1 :
الأوسمة2 :
الأوسمه3 :
اللأوسمه4 :
تاريخ التسجيل : 10/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: مشروع 100 يوم لرمضان, إلى رمضان : نحن عباد للرحمن   الأحد أغسطس 10, 2008 10:54 am


الواجب الرابع والعشرين : اخط خطوة


بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم .

أحبتي في الله ...

أسأل الله تعالى أن يثقل الموازين ، وأن يجعلنا من عباده الصالحين ، وأن يقر أعيننا برؤيته في الجنة ، وبمرافقة الحبيب المصطفى ، اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه .

هل خطونا خطوات ؟؟؟ هل ارتقينا درجات ؟؟؟ اللهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه ، وارزقنا الصدق والإخلاص في القول والعمل . وما زلنا نمضي على الدرب .



شعارنا : اخط خطوة

وواجبنا العملي :

افتح في أي باب خير ، بحيث تخطو اليوم خطوة مضاعفة عن خطوات سيرك المعتادة .

في الصحيحين أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال : " كل سلامى [أي كل مفصل من مفاصل الإنسان ] من الناس عليه صدقة كل يوم تطلع فيه الشمس تعدل بين الاثنين صدقة ، و تعين الرجل على دابته فيحمل عليها أو ترفع له عليها متاعه صدقة و الكلمة الطيبة صدقة، و كل خطوة تخطوها إلى الصلاة صدقة ، و دل الطريق صدقة ، و تميط الأذى عن الطريق صدقة "

فتصدق اليوم واخط الخطوة ، واكتب لي عن اختيارك ، نريد أفكارا عملية لنتقرب بها إلى رب البرية .

والله أسأل أن يوفقنا لما يحب ويرضى ، وأسألكم الدعاء بتفريج الهم وتنفيس الكرب . وجزاكم الله خيرا















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شموخ القلب
ღ مديرة المنتدى ღ
ღ مديرة المنتدى ღ
avatar

انثى
دولتك :
مزاجى :
رقم العضوية : 1
المهنة :
الهواية :
الأوسمة1 :
الأوسمة2 :
الأوسمه3 :
اللأوسمه4 :
تاريخ التسجيل : 10/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: مشروع 100 يوم لرمضان, إلى رمضان : نحن عباد للرحمن   الأحد أغسطس 10, 2008 10:55 am


الواجب الخامس والعشرين : تقرب شبرا



بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وآله وصحبه وسلم تسليما كثيرًا .

أحبتي في الله ...

فاسأل الله تعالى أن يتقبل منكم خطواتكم ، وأن يمن علينا جميعا بالقرب منه ، وأن يبلغنا رضاه ، وأن يمتعنا بالنظر لوجهه الكريم ، وألا يحرمنا لذة الشوق إلى لقائه ، في غير ضراء مضرة ولا فتنة مضلة .

هل نمضي على الدرب ؟ أم بدا يتسلل إليكم بعض الملل ؟ هل الهمة في ازدياد ؟؟ أم دخل عليكم بعض الفتور والكسل ؟

لا - إخوتاه - الثمرة جليلة والسلعة غالية ، والثمن رخيص بالنسبة للجائزة ، فلا ترضوا بالخسران ، " ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين "

فيا صفوة خلق الله في الأرض بانتمائكم لهذ الدين ، لا ترضوا بالدنية في دينكم ، وكونوا على الخير أعوانا ، واستعينوا بالله ولا تعجزوا .



شعارنا اليوم : تقرب شبرا .



في صحيح مسلم أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال قال الله عز وجل أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه حيث ذكرني والله لله أفرح بتوبة عبده من أحدكم يجد ضالته بالفلاة ومن تقرب إلي شبرا تقربت إليه ذراعا ومن تقرب إلي ذراعا تقربت إليه باعا وإذا أقبل إلي يمشي أقبلت إليه أهرول .

واجبنا العملي :

عليك بالأعمال المضاعفة ، التي تخطو بك خطوات في الطريق إلى الله رب العالمين .

مثل :

(1) النافلة المضاعفة :

روى أبو يعلى وصححه الألباني أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال : " صلاة الرجل تطوعا حيث لا يراه الناس تعدل صلاته على أعين الناس خمسا و عشرين "

(2) الذكر المضاعف :

روى مسلم في صحيحيه أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من قال سبحان الله مائة مرة. يكسب ألف حسنة وتحط عنك ألف سيئة "

(3) قراءة القرآن المضاعفة :

روى الإمام أحمد وحسنه الألباني أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال : "من قرأ قل هو الله أحد حتى يختمها عشر مرات بني الله له قصرا في الجنة "

وجزاكم الله خيرا على دعائكم وتواصلكم ، وأسأله جل وعلا أن يديم علينا نعمة الحب فيه ، وتجب لنا محبته بذلك .

والله من وراء القصد .














الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شموخ القلب
ღ مديرة المنتدى ღ
ღ مديرة المنتدى ღ
avatar

انثى
دولتك :
مزاجى :
رقم العضوية : 1
المهنة :
الهواية :
الأوسمة1 :
الأوسمة2 :
الأوسمه3 :
اللأوسمه4 :
تاريخ التسجيل : 10/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: مشروع 100 يوم لرمضان, إلى رمضان : نحن عباد للرحمن   الأحد أغسطس 10, 2008 10:59 am


واجب اليوم السادس والعشرين : اجمع حسنات



بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم .

أحبتي في الله ...

أصلح الله قلوبنا ، وزكى أنفسنا ، وحفظنا بحفظه الذي لا يرام ، وجعلنا من عباده المخلصين الصادقين ، وتقبل منَّا أعمالنا إنه هو السميع العليم ، وتاب علينا إنه هو التواب الرحيم .

قلوبنا .. كيف هي الآن ؟؟ همتنا ....كيف هي ؟؟؟ رغبتنا .. هل هي متحفزة ومشتاقة ؟

قد اشتقنا رمضا ن، اللهم بلغنا رمضان ، وارزقنا فيه حسن العبادة يا رحيم يا رحمن .

مازلنا نمضي على الدرب ، نسرع أحيانا ، ونخطو تارة ، ونتزود ونجاهد حتى نبلغ الطريق الذي قطعنا ربعه .


شعارنا اليوم : اجمع حسنات .


واجبنا العملي :



(1) استغفر اليوم كثيرا للمؤمنين والمؤمنات :

روى الطبراني وحسنه الألباني أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من استغفر للمؤمنين والمؤمنات كتب الله له بكل مؤمن ومؤمنة حسنة "

(2) اقرأ اليوم ( الكهف ) وضعف وردك اليومي ، اقرأ بسرعة ، هذه تسمى قراءة جمع الحسنات .

(3) صلِّ على النبي محمد كثيرًا .

(4) أعِن غيرك على طاعة ، (وتعاونوا على البر والتقوى) ، والدال على الحير كفاعله .

لا تنس آداب الجمعة ، رزقنا الله وإياك شكر نعمته وحسن عبادته . والله الموفق
















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شموخ القلب
ღ مديرة المنتدى ღ
ღ مديرة المنتدى ღ
avatar

انثى
دولتك :
مزاجى :
رقم العضوية : 1
المهنة :
الهواية :
الأوسمة1 :
الأوسمة2 :
الأوسمه3 :
اللأوسمه4 :
تاريخ التسجيل : 10/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: مشروع 100 يوم لرمضان, إلى رمضان : نحن عباد للرحمن   الأحد أغسطس 10, 2008 11:02 am


واجب اليوم السابع والعشرين : ولك بمثل .



بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم .

فأيها الأحبة في الله ..

كيف أنتم ؟؟ والله الذي لا إله غيره إني أحبكم في الله ، يا من تحبون طاعة الرحمن ، يا من ترغبون في إجابة داعي الرحمن ، يا باغي الخير أقبل ، ويا باغي الشر اقصر .

لذلك أدعو لكم ، وأسأل الله أن تكونوا بخير حال ، وأن تجدوا في السير ونحن في أسبوع ( المضي على الطريق ) نفتح أبواب الخيرات ، ونجمع الحسنات ونتزود بخير زاد ، فاللهم تقبل منا إنك أنت السميع العليم وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم .

في الطريق اليوم ، عمل ينم على خلق حسن ، فالإسلام دين الرحمة والألفة ، ولا خير في مسلم لا يألف ولا يؤلف ، ونحن سنمضي اليوم بخطوة ( الدعاء بظهر الغيب )



شعارنا : ولك بمثل .



روى مسلم عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " دعوة المسلم لأخيه بظهر الغيب مستجابة عند رأسه ملك موكل كلما دعا لأخيه بخير قال الملك الموكل به : آمين ولك بمثل " .


واجبنا العملي :




(1) الدعاء لإخواننا بأسمائهم بظهر الغيب أن يبلغنا الله وإياهم رمضان ويرزقنا فيه العتق من النيران .

(2) الدعاء للعصاة والمذنبين بالهداية :

روى البخاري عن أبي هريرة قال : أتي النبي صلى الله عليه وسلم برجل قد شرب الخمر فقال : " اضربوه " فمنا الضارب بيده والضارب بنعله والضارب بثوبه فلما انصرف قال بعض القوم : أخزاك الله قال : " لا تقولوا هكذا لا تعينوا عليه الشيطان "

(3) إن شاء الله من اليوم نتعلم دعاء أو ذكر يوميًا نحفظه أو نردده حتى نجمع أكبر رصيد من الأذكار والأدعية لتنفعنا في رمضان :

اليوم نتعلم هذا الدعاء الوارد عن عمر رضي الله عنه : اللهم اجعل غناي في قلبي ، ورغبتي فيما عندك ، وبارك لي فيما رزقتني ، وأغنني عمَّا حرَّمت عليَّ "[ مصنف ابن أبي شيبة (30126) ]

والله الموفق ، هو حسبنا ونعم الوكيل

















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شموخ القلب
ღ مديرة المنتدى ღ
ღ مديرة المنتدى ღ
avatar

انثى
دولتك :
مزاجى :
رقم العضوية : 1
المهنة :
الهواية :
الأوسمة1 :
الأوسمة2 :
الأوسمه3 :
اللأوسمه4 :
تاريخ التسجيل : 10/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: مشروع 100 يوم لرمضان, إلى رمضان : نحن عباد للرحمن   الأحد أغسطس 10, 2008 11:08 am


واجب اليوم الثامن والعشرين : مفتاح خير



الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وآله وصحبه وسلم تسليما كثيرا .

أحبتي في الله ...

أسأل الله تعالى أن يديم علينا نعمته ، ويرزقنا حسن عبادته ، ويجعلنا من أحب عباده له ، اللهم أصلح لنا أعمالنا ، واغفر لنا ذنوبنا ، واجعلنا من الراشدين .

كالعادة : كيف أصبحتم ؟؟؟ وكيف أحوالكم ؟؟ هل تشعرون بأنكم الآن أفضل ؟ هلموا عباد الله إلى الله ،هلموا إلى حاجتكم ، هلموا إلى رمضان شهر العتق والغفران .

بنا نخطو خطوة جديدة على درب الرحمن ، فكروا كيف يمكن أن تكونوا ( مفاتيح خير) ( مغاليق شر )

في وقت الغفلة ، وحر الصيف ، وابتعاد الناس عن سبيل ربهم ، افتحوا أنتم أبواب الخيرات ، وأغلقوا أبواب المنكرات .


شعارك اليوم : مفتاح خير .


روى ابن ماجه وحسنه الألباني أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال : إن من الناس ناسا مفاتيح للخير مغاليق للشر و إن من الناس ناسا مفاتيح للشر مغاليق للخير فطوبى لمن جعل الله مفاتيح الخير على يديه و ويل لمن جعل الله مفاتيح الشر على يديه


وواجبنا العملي :


(1) سُنَّ سنة حسنة :

روى ابن ماجه وصححه الألباني أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من سن سنة حسنة عمل بها بعده كان له أجره و مثل أجورهم من غير أن ينقص من أجورهم شيء ، و من سن سنة سيئة فعمل بها بعده كان عليه وزرها و مثل أوزارهم من غير أن ينقص من أوزارهم شيء "

- سن سنة حسنة :

بخلق كريم بين أهلك وذويك وأصدقائك .

بلطف وحنو لعاصٍ تتألف قلبه للإيمان .

بالسعي في جمع أموال لأجل الشنط الرمضانية لمساعدة الفقراء والمساكين ، بالنزول للقرى الفقيرة وإعانتهم بما تستطيع من جهد ومال وخدمات .

فكر في أفكار دعوية تنشر بها الخير ، من أشرطة وكتيبات ومطويات وملصقات في دائرتك ومجتمعك .

وأغلق باب شر :

ساهم في كفالة علاج مدمن ، أعن صاحبك على التخلص من ذنوبه ، حادثه وخذ بيده لطريق ربك ، حمِّل أحدث البرامج للحماية من الدخول على المواقع الإباحية على جهازك ، وانشر رابطه بين كل من تعرف ، أرسل رابط محاضرة عن التوبة أو التحذير من معصية معينة لكل من تعرف ، لخص مقالة أو كتيب أو اشتر شيئا من ذلك وانشره بين أصدقائك ( أغلق باب شر )

والله أسأل أن يقينا الفتن ما ظهر منها وما بطن ، ربنا نعوذ بك أن نزل أو نُزل ، أو نضل أو نُضل ، أو نظلم أو نُظلم . والله من وراء القصد

















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شموخ القلب
ღ مديرة المنتدى ღ
ღ مديرة المنتدى ღ
avatar

انثى
دولتك :
مزاجى :
رقم العضوية : 1
المهنة :
الهواية :
الأوسمة1 :
الأوسمة2 :
الأوسمه3 :
اللأوسمه4 :
تاريخ التسجيل : 10/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: مشروع 100 يوم لرمضان, إلى رمضان : نحن عباد للرحمن   الأحد أغسطس 10, 2008 11:11 am


اليوم التاسع والعشرون : أحييني مسكينا




بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وآله وصحبه وسلم تسليما كثيرا .

أما بعد ..أحبتي في الله ...

نبدأ من اليوم في طريقنا إلى رمضان ، لنستعد بوقفات نتحسس بها قلوبنا ، بعد أن مضينا فترة التليين والتأهيل والقرب بالود ومضينا معا على الدرب .

فقلبك قلبك ، نريده نابضًا بالإيمان أكثر ، نريد أن نهتم بأعمال القلوب ، ونتعبد الله تعالى بها .


شعارنا اليوم : اللهم أحييني مسكينا .




قال تعالى : " واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه ولا تعد عيناك عنهم تريد زينة الحياة الدنيا " [ الكهف : 28 ]

وقال أبو ذر رضي الله عنه : " أمرني خليلي بسبع : ( فكان منها ) أمرني بحب المساكين والدنو منهم ... " [ رواه الإمام أحمد في مسنده وابن حبان في صحيحه وصححه الألباني ]



وواجبنا العملي :

(1) تذكر في دعائك : هذا الدعاء النبوي

قال أبو سعيد الخدري : أحبوا المساكين ، فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في دعائه : اللهم أحييني مسكينا ، وأمتني مسكينا ، واحشرني في زمرة المساكين " [ رواه عبد بن حميد في المنتخب من المسند وصححه الألباني ] .

(2) انف عن نفسك الكبر بأن تتواضع مع الفقراء والمساكين ، أطعمهم من طعامك .

روى البيهقي وحسنه الألباني أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال : " ما استكبر من أكل معه خادمه ، و ركب الحمار بالأسواق ، و اعتقل الشاة فحلبها "

(3) حاول أن تتصدق عليهم بصدقة كبيرة ، أدخل السرور على أحدهم ، وتعبد ربك بأفضل الأعمال ، نفس عنهم كربة من كربات الدنيا .

أسأل الله تعالى أن يطهر قلوبنا ، وأن يرزقنا التواضع ، وحسن الأدب معه جل وعلا ، ويعلمنا ما جهلنا ، وينفعنا بما علما ، ويزيدنا علما ينفعنا .

















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملاك وعيونها هلاك
ღ قلب فى بى ღ
ღ قلب  فى بى ღ


انثى
المزاج : رايـقــهـ
دولتك :
مزاجى :
رقم العضوية : 8
المهنة :
الهواية :
الأوسمه3 :
تاريخ التسجيل : 16/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: مشروع 100 يوم لرمضان, إلى رمضان : نحن عباد للرحمن   الأحد أغسطس 10, 2008 2:06 pm

جزاك الله خير شموخ

وتسلمى ع التوبيكـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Myram
ღ قلب جديد ღ
ღ قلب جديد ღ


انثى
رقم العضوية : 42
الهواية :
تاريخ التسجيل : 12/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مشروع 100 يوم لرمضان, إلى رمضان : نحن عباد للرحمن   الثلاثاء أغسطس 12, 2008 8:01 am

اللهم اني اسألك من خير ما سألك به محمد صلى الله عليه وآله وسلم واستعيذ بك من شر ما استعاذ به محمد صلى الله عليه وآله وسلم
اللهم ارزق كاتب الموضوع و ناقل الموضوع و قارىء الموضوع مغفرتك بلا عذاب وجنتك بلا حساب ورؤيتك بلا حجاب
اللهم ارزق كاتب الموضوع و ناقل الموضوع و قارئ الموضوع جنانك , وشربه من حوض نبيك واسكنه دار تضيء بنور وجهك
اللهم اجعلنا ممن يورثون الجنان ويبشرون بروح وريحان ورب غير غضبان .. امين
اللهم حرم وجه كاتب الموضوع و ناقل الموضوع وقارئ هذا الموضوع عن النار واسكنه الفردوس الاعلى بغير حساب

((( اللهم متع صاحب الموضوع بالصحة والعافية وارزقه من حيث لا يحتسب )))


تقبلووووووا مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شموخ القلب
ღ مديرة المنتدى ღ
ღ مديرة المنتدى ღ
avatar

انثى
دولتك :
مزاجى :
رقم العضوية : 1
المهنة :
الهواية :
الأوسمة1 :
الأوسمة2 :
الأوسمه3 :
اللأوسمه4 :
تاريخ التسجيل : 10/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: مشروع 100 يوم لرمضان, إلى رمضان : نحن عباد للرحمن   الأربعاء أغسطس 13, 2008 1:16 am


الواجب الثلاثون : سلامة الصدر



بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى اله عليه وسلم ، وآله وصحبه وسلم تسليمًا كثيرًا .

أما بعد

أيها الأحبة في الله ...

أسأل الله تعالى أن يرزقنا وإياكم قلوبًا طاهرة سليمة ، وألسنة صادقة قويمة ، وأن يصرف عنا نزغات الشياطين ، وأن يرينا الحق حقًا ويرزقنا اتباعه ، ويرينا الباطل باطلا ، ويرزقنا اجتنابه .

يا حي يا قيوم برحمتك نستغيث فأصلح لنا شأننا كله ، ولا تكلنا إلى أنفسنا طرفة عين .

هل تحسستم قلوبكم ؟؟؟ هل لانت قلوبكم ؟؟؟ هل سألتم الله المسكنة ، واستعذتم بالله من الكبر ، اللهم ارزقنا الذل والانكسار لك .


شعارنا اليوم : سلامة الصدر .




قال تعالى : { وَالَّذِينَ جَاؤُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ } [ الحشر :10 ]

روى ابن ماجه وصححه الألباني عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال قيل يا رسول الله أي الناس أفضل قال كل مخموم القلب صدوق اللسان .

قالوا صدوق اللسان نعرفه فما مخموم القلب ؟ قال : هو التقي النقي لا إثم فيه ولا بغي ولا غل ولا حسد .

وفي سير أعلام النبلاء (1/243) : دخل على أبي دجانة الأنصاري رضي الله عنه وهو مريض ، وكان وجهه يتهلل ، فقيل له : ما لوجهك يتهلل ؟؟ فقال : ما من عمل شيء أوثق عندي من اثنتين ؛ كنت لا أتكلم فيما لا يعنيني ، والأخرى : كان قلبي للمسلمين سليمًا .



واجبنا العملي :



- طهر قلبك من أي ضغينة لأي مسلم من المسلمين ، إذا كان بينك وبين أحد خصومة فاتق الله وكن أنت الافضل

قال صلى الله عليه وسلم : " وخيرهما الذي يبدأ بالسلام " [ متفق عليه ]

صل رحمك المقطوعة ، قال صلى الله عليه وسلم : " أفضل الصدقة : الصدقة على ذي الرحم الكاشح " [ رواه الإمام أحمد في مسنده وصححه الألباني ]

ادع لأخيك بظهر الغيب ، وتذكر صفة أهل الإيمان الذين يحبهم الرحمن " فَسَوْفَ يَأْتِي اللّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ " [ المائدة :54 ]

اللهم لا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ، واغفر لنا ربنا ، وأصلح فساد قلوبنا ، واجعلنا هداة مهتدين لا ضالين ولا مضلين .



















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شموخ القلب
ღ مديرة المنتدى ღ
ღ مديرة المنتدى ღ
avatar

انثى
دولتك :
مزاجى :
رقم العضوية : 1
المهنة :
الهواية :
الأوسمة1 :
الأوسمة2 :
الأوسمه3 :
اللأوسمه4 :
تاريخ التسجيل : 10/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: مشروع 100 يوم لرمضان, إلى رمضان : نحن عباد للرحمن   الأربعاء أغسطس 13, 2008 1:18 am


الواجب الحادي والثلاثون : رقق قلبك .


بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وآله وصحبه أجمعين .

أما بعد .. أحبتي في الله ...

لا ريب أن قلوبنا تحتاج إلى مزيد عناية ، تحتاج إلى جولات كثيرة ، وأعمال عديدة حتى تطهر وتسلم ، فعليكم بتكثيف العمل ، وزيادة الجهد حتى تلين وتصلح ، ولا تفتروا ، واستجيبوا لله ولرسوله إذا دعاكم لما يحييكم ، فاللهم يا حي يا قيوم أحيي لنا قلوبنا ، واجعلها على درب الاستقامة .

ما زلنا في اعمال القلوب ، واليوم نحتاج إلى علاج عظيم لترق لنا قلوبنا ، سيحتاج الأمر إلى تكلف تلك الأعمال في البداية حتى تصير سجية لنا .


شعارنا اليوم : رقق قلبك .


روى الطبراني في الكبير وصححه الألباني أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إنَّ لله آنية من أهل الأرض ، وآنية ربكم قلوب عباده الصالحين ، وأحبها إليه ألينها وأرقها "


وواجبنا العملي :


تعامل برفق ورحمة وعطف وحنو مع كل مسلم حتى يلين لك قلبك .

في صحيح مسلم قال صلى الله عليه وسلم : " أهل الجنة ثلاثة : ذو سلطان مقسط موفق ، ورجل رحيم رقيق القلب لكل ذي قربى ومسلم ، وعفيف متعفف ذو عيال "

حقق هذا المعنى : الحديث في صحيح مسلم أيضًا : قال صلى الله عليه وسلم : " مثل المؤمنين في توادهم و تراحمهم و تعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر و الحمى "

صل رحمك ، واهتم بعشيرتك الأقربين ، واسأل عن جارك وأطعمه من طعامك ، واسٍ مسلمًا في محنته ، عُد مريضًا ، اكل يتيمًا ، أغث ملهوفًا ، أطعم مسكينًا ، اكسُ فقيرا ، اقض لمسلم حاجة .

فإن لم تستطع أي شيء من هذا ، فادع ربك بتفريج كربات المسلمين في كل مكان في بقاع الأرض ، وأن يتنزل الله علينا جميعًأ برحمات من عنده ليكشف الضر ويزيل الهم ويهدي من الضلال ويعيذنا من الفتن .

فكن رحيمًا رقيق القلب لكل مسلم ، اللهم اهدنا واهد بنا ، واجعلنا سببًا لمن اهتدى يا بر يا رحيم .

















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شموخ القلب
ღ مديرة المنتدى ღ
ღ مديرة المنتدى ღ
avatar

انثى
دولتك :
مزاجى :
رقم العضوية : 1
المهنة :
الهواية :
الأوسمة1 :
الأوسمة2 :
الأوسمه3 :
اللأوسمه4 :
تاريخ التسجيل : 10/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: مشروع 100 يوم لرمضان, إلى رمضان : نحن عباد للرحمن   الأربعاء أغسطس 13, 2008 1:19 am


الواجب الثاني والثلاثون


بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وآله وصحبه وسلم تسليمًا كثيرا .

أما بعد ... أحبتي في الله ..

أسأل الله تعالى أن يحبب إلينا الإيمان ، وأن يزينه في قلوبنا ، وأن يكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان ، وأن يجعلنا من عباده الصالحين الراشدين .

كيف حال قلوبكم ؟؟ اللهم سلم لنا قلوبنا ، وأصلح فسادها ، ولا تزغ لنا قلوبنا بعد إذ هديتنا ، وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب .

أحبتي في الله ..

نحتاج إلى ( جرعة رضا ) تنزل على قلوبنا فتصلحه ، وتطهرها من ( ذرة التسخط ) التي قد تكون هي السبب في قطع الطريق بيننا وبين ربنا جل وعلا .

يقول ابن القيم في " زاد المعاد " : " أكثر الخلق بل كلهم إلا من شاء الله يظنون بالله غير الحق ظن السوء فإن غالب بني آدم يعتقد أنه مبخوس الحق ناقص الحظ وأنه يستحق فوق ما أعطاه الله ولسان حاله يقول : ظلمني ربي ومنعني ما أستحقه ونفسه تشهد عليه بذلك وهو بلسانه ينكره ولا يتجاسر على التصريح به ومن فتش نفسه وتغلغل في معرفة دفائنها وطواياها رأى ذلك فيها كامنا كمون النار في الزناد فاقدح زناد من شئت ينبئك شراره عما في زناده ولو فتشت من فتشته لرأيت عنده تعتبا على القدر وملامة له واقتراحا عليه خلاف ما جرى به وأنه كان ينبغي أن يكون كذا وكذا فمستقل ومستكثر وفتش نفسك هل أنت سالم من ذلك " .



شعارنا اليوم : جرعة رضا.




وواجبنا العملي : رضِّ ربك عنك بأي شيء من ذلك :




(1) البر للوالدين :

قال النبي صلى الله عليه وسلم : رضا الرب في رضا الوالد ، وسخط الله في سخط الوالد . [ روى الترمذي وصححه الألباني ]

(2) شكر النعم :

في " صحيح مسلم " قال صلى الله عليه وسلم : إن الله تعالى ليرضى عن العبد أن يأكل الأكلة أو يشرب الشربة فيحمد الله عليها .

(3) الرفق وعدم العنف :

قال صلى الله عليه وسلم : إن الله رفيق يحب الرفق ، و يرضاه ، ويعين عليه ما لا يعين على العنف . [ روه الطبراني وصححه الألباني ]

(4) كظم الغيظ :

لقوله صلى الله عليه وسلم : ومن كظم غيظه ولو شاء أن يمضيه أمضاه ملأ الله قلبه يوم القيامة رضى . [ روه الطبراني وحسنه الألباني ]

(5) إصلاح ذات البين :

قال صلى الله عليه وسلم لأبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه : ألا أدلك على عمل يرضاه الله ورسوله ؟! قال : بلى . قال : صل بين الناس إذا تفاسدوا ، وقرب بينهم إذا تباعدوا . [ روه الطبراني وحسنه الألباني ]

(6) النظافة والتسوك :

قال صلى الله عليه وسلم : السواك مطهرة للفم مرضاة للرب . [ رواه النسائي وصححه الألباني ]

فاللهم لك العتبى حتى ترضى و لا حول و لا قوة إلا بك .















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شموخ القلب
ღ مديرة المنتدى ღ
ღ مديرة المنتدى ღ
avatar

انثى
دولتك :
مزاجى :
رقم العضوية : 1
المهنة :
الهواية :
الأوسمة1 :
الأوسمة2 :
الأوسمه3 :
اللأوسمه4 :
تاريخ التسجيل : 10/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: مشروع 100 يوم لرمضان, إلى رمضان : نحن عباد للرحمن   الأربعاء أغسطس 13, 2008 1:20 am


الواجب الثالث والثلاثون : أحبَّ الخير للناس



بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وآله وصحبه وسلم تسليما كثيرا.

أما بعد .. أحبتي في الله ..

أسأل الله تعالى أن يغفر لنا خطايانا كلها ، دقها وجلها ، علانيتها وسرها ، ما علمنا منها وما لم نعلم ، اللهم ارزقنا حبك ، وحب من يحبك ، وحب ما ينفعنا حبه عندك .

كيف حال أعمال القلوب ؟؟ وكيف كان أثر ( جرعة الرضا ) والله نحتاج إلى مزيد رضا ، فاللهم ارزقنا رضاك ، ومتعنا برؤياك .

اليوم نخطو خطوة أخرى في أعمال القلوب ، وعملنا اليوم لا يقوم به إلا مسلم حسن إسلامه ، وفهم عن ربه ، فحسَّن الله خُلقه ، فعامل الناس بما يحب أن يعاملوه به .



شعارنا اليوم : أحب للنَّاس الخير .



- روى الترمذي وحسنه الألباني أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال : " وأحب للناس ما تحب لنفسك تكن مسلمًا "

- وروى البخاري أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه " وفي رواية للنسائي " من الخير " .

- وروى ابن حبان وصححه الألباني أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم : " لا يبلغ العبد حقيقة الإيمان حتى يُحبَّ للنَّاس ما يُحبُّ لنفسه "


الواجب العملي :




(1) تمنَّ الخير لكل الناس ، للعصاة بالهداية ، وللمبتدعة بطريق السنة ، وللمترددين الثبات ، وللزائغين الاستقامة ، اجعلها في دعائك ، ولا تفتر عنها بقية عمرك .

ذكر ابن خلكان في " وفيات الأعيان " أنَّ السري كان يقول : منذ ثلاثين سنة ، وأنا أستغفر من قولي مرة : الحمد لله ، فقيل له : وكيف ذلك ؟؟ فقال : وقع ببغداد حريق ، فاستقبلني واحد ، وقال : نجا حانوتك . فقلت : الحمد لله ، فأنا نادم من ذلك الوقت على ما قلت ، حيث أردت لنفسي خيراً من الناس .

فأخرج من قلبك كل غل أو ضغينة ، أو إحساس بالعلو على أي مسلم أو مسلمة ، واستشعر أنك بهم لا بنفسك ، فنحن أمة واحدة . نسأل الله أن يؤلف بين قلوب المسلمين .

(2) لا تنسوا الأذكار النبوية اليومية ، ولا تنسوا الصدقة فإنها تعظم يوم الجمعة ( كما ذكر ابن القيم في " زاد المعاد " ) مع أعمال يوم الجمعة .


والله الموفق ان يهدينا لأحسن الأخلاق ، وأن يرزقنا حب الخير للناس ، وهو المستعان وعليه فليتوكل المتوكلون .

















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شموخ القلب
ღ مديرة المنتدى ღ
ღ مديرة المنتدى ღ
avatar

انثى
دولتك :
مزاجى :
رقم العضوية : 1
المهنة :
الهواية :
الأوسمة1 :
الأوسمة2 :
الأوسمه3 :
اللأوسمه4 :
تاريخ التسجيل : 10/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: مشروع 100 يوم لرمضان, إلى رمضان : نحن عباد للرحمن   الأربعاء أغسطس 13, 2008 1:21 am


الواجب الرابع والثلاثون : ذق طعم الإيمان






بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وآله وصحبه أجمعين .

أحبتي في الله ....

هل تحبون أن تذوقوا طعم الإيمان ؟؟؟ سرنا معًا على الدرب خطوات ، وصرنا في احتياج إلى مثبتات على الطريق ، ونحتاج لإعادة شحن لبطارية الإيمان ، أليس كذلك ؟؟؟

تعالوا اليوم نتذوق طعم الإيمان ، وهذا بأن نقوم بعمل قلبي عظيم الشأن ، يوجب حب الله لنا جل وعلا ، وإكرام الله لنا السابغ ، وهو أوثق عرى الإيمان ، إنه الحب في الله .







شعارنا : ذق طعم الإيمان .

قال صلى الله عليه وسلم : " من سره أن يجد طعم الإيمان فليحب المرء لا يحبه إلا لله عز وجل " [ رواه الإمام أحمد في مسنده وحسنه الألباني ]

وقال صلى الله عليه وسلم : " أوثق عرى الإيمان : الموالاة في الله ، والمعاداة في الله ، والحب في الله ، والبغض في الله " [ رواه الطبراني وصححه الألباني ]

وقال صلى الله عليه وسلم : " ما أحب عبد عبدًا لله إلا أكرمه الله عز وجل " [ رواه الإمام أحمد وصححه الألباني ]

وقال الله في الحديث القدسي : " حقت محبتي للمتحابين فيَّ " [رواه الإمام أحمد وصححه الألباني ]

واجبنا العملي :




صاحب مؤمنًا ، ولا تتعامل معه بأي حال في أمر من أمور الدنيا ، ولا تجعل علاقتك به مبناها على أي مصلحة أو منفعة ، لا تجعله أنيسًا لك لتفضفض له ، بل اجعل علاقتك بها على سبيل التذكرة والموعظة والحث على الطاعة ، أحبه لتقواه ، وصادقه لتنتفع بدينه ، وليكن في قلبك أحب من أهلك وولدك .

وليكن حالك معه ناطق بهذا المعنى الوارد عن سلفنا الصالح : إخواننا أحب إلينا من أهلينا ، أخواننا يذكروننا الجنة ، وأهلونا يذكروننا الدنيا .

ارفع سماعة الهاتف ، واتصل بحبيب لك في الله ، وقل له فقط : إني أحبك في الله .

اكتب رسالة على هاتفك المحمول لكل من تحب في الله : وقل فيها : أحبكم في الله ... لا تنسونا من صالح الدعاء .

وأنا أبادركم القول جميعا .. أحبتي في الله .. فأشهد الله أني أحبكم في الله ، لا أريد منكم جزاء ولا شكورا ، وأسأل الله تعالى أن يظلنا الله بظله ، وأن نكون على منابر من نور يوم القيامة بهذا الحب ، " والمرء مع من أحب " فلا تنسوا الحب الأعظم فيه سبحانه ، حبنا لله ولرسوله وللصحابة وسائر أهل الإيمان والفضل .

















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شموخ القلب
ღ مديرة المنتدى ღ
ღ مديرة المنتدى ღ
avatar

انثى
دولتك :
مزاجى :
رقم العضوية : 1
المهنة :
الهواية :
الأوسمة1 :
الأوسمة2 :
الأوسمه3 :
اللأوسمه4 :
تاريخ التسجيل : 10/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: مشروع 100 يوم لرمضان, إلى رمضان : نحن عباد للرحمن   الأربعاء أغسطس 13, 2008 1:22 am

اليوم الخامس والثلاثون : حظك من الخير


بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وآله وصحبه أجمعين .

أما بعد

أحبتي في الله ...

لكل نصيب هو آخذه من الخير والشر ، فهل تحبون أن تنالوا نصيبكم من الخير كله ، هل تحبون أن يجزيكم الله الجزاء الأوفى ، بالتأكيد كلنا تهفو أنفسنا إلى أن ينعم في الخيرات ، وينأى عن كل شر .

نريد اليوم أن نتذاكر معنى جليل الشأن ، ندر في هذا الزمان ، وقل من يتحلى به في الناس ، في زمن القوة والبطش والظلم والعنف ، ياتي هذا الخلق القويم ، والعمل القلبي الرفيع ، ليكون سببا في تنزل الرحمة علينا في الفتن ، إنه الرفق


شعارنا : حظك من الخير



لأنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من أعطي حظه من الرفق فقد أعطي حظه من الخير ، ومن حرم حظه من الرفق فقد حرم حظه من الخير " [ رواه الترمذي وصححه الألباني ]

وقال صلى الله عليه وسلم " إنَّ الله يحب الرفق في الامر كله " [ رواه البخاري ]

وقال صلى الله عليه وسلم : " إنّ الله رفيق يحب الرفق ،ويعطي عليه ما لا يعطي على العنف ، وما لا يعطي على ما سواه " [ رواه مسلم ]

وقال صلى الله عليه وسلم :" من يحرم الرفق يحرم الخير " [ رواه مسلم ]

وقال صلى الله عليه وسلم : " إنَّ الرفق لا يكون في شيء إلا زانه ، ولا ينزع من شيء إلا شانه " [ رواه مسلم ]


واجبنا العملي :


ارفق يرفق الله بك ، كن رفيقًا في تعاملاتك من الآن فصاعدا ، ارفق بالمساكين ، ارفق بمن كبر سنه ، اخفض لوالديك جناح الذل والرحمة ، كن هينا لينا ، وإياك والعنف ، إياك والشدة ، إياك ورفع الصوت ، إياك أن تبطش بأحد ، إياك واستخدام نعم الله عليك في معصيته .

ادخل السرور على مسكين بصدقة ، أو بزيارة لمريض ، أو كفالة ليتيم ، اذهب لدار مسنين وواسهم وادعهم إلى سبيل ربك ، تحمل عن ضعيف ما يثقل عليه من الأمور .

فلنتغافر فيما بيننا أخطاءنا ، الزوج مع زوجته ، الوالد مع ولده ، الأخ مع أخيه ، وهكذا ، ارفقوا بالناس ، وأعينوهم ليرفق الله بكم في سائر شأنكم فترزقون الخير كله .
















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شموخ القلب
ღ مديرة المنتدى ღ
ღ مديرة المنتدى ღ
avatar

انثى
دولتك :
مزاجى :
رقم العضوية : 1
المهنة :
الهواية :
الأوسمة1 :
الأوسمة2 :
الأوسمه3 :
اللأوسمه4 :
تاريخ التسجيل : 10/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: مشروع 100 يوم لرمضان, إلى رمضان : نحن عباد للرحمن   الأربعاء أغسطس 13, 2008 1:23 am

اليوم السادس والثلاثون : الإيثار


بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وآله وصحبه وسلم تسليما كثيرًا .

أيها الأحبة في الله ...

أسأل الله تعالى أن يعيننا ولا يعن علينا ، وأن ينصرنا ولا ينصر علينا ، وأن يهدينا وييسر الهدى إلينا ، وينصرنا على من بغى علينا ، ربنا اجعلنا لك ذكارين ، لك شكارين ، إليك أواهين منيبين ، تقبل يا رب توبتنا ، واغسل حوبتنا ، وأجب دعواتنا ، وثبت حجتنا ، واسلل سخائم صدورنا ، وعافنا واعف عنا .

أحبتي ..

ها نحن نمضي في الأسبوع السادس منذ بدء هذا المشروع المبارك لإعداد العدة الإيمانية بنصرة سيد البرية نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، بأن نحيي سنته ، ونتأسى بخلقه ، ونتواصى بتطبيق أوامره .

وقد جعلنا تذكرة هذا الأسبوع عن ( الأخلاق الضائعة ) فكما يقول ابن القيم : فمن زاد عليك في الخلق فقد زاد عليك في الدين .


خلقنا اليوم : الإيثار .


قال تعالى : " ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون " [ الحشر :9 ]


وواجبنا العملي :



- آثر أخًا لك في الله بأن تفضله على نفسك في طعام أو كسوة أو تقوم ببذل معروف له ، وتقدمه على نفسك ، أهدِ له هدية جيدة ، أو قدِّم له شيئا تحبه ، " لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون "

قال عباس بن دهقان: ما خرج أحد من الدنيا كما دخلها إلى بشر بن الحارث فإنه أتاه رجل في مرضه فشكا إليه الحاجة فنزع قميصه وأعطاه إياه، واستعار ثوباً فمات فيه.

اللهم ارزقنا الإيثار ، وحب الخير للناس ، وأعذنا من الأثرة ، والأنانية وحب الذات ، واعصمنا من الفتن . نسألكم الدعاء فقد كثرت - والله - الهموم ، فلا تنسونا من صالح الدعاء















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شموخ القلب
ღ مديرة المنتدى ღ
ღ مديرة المنتدى ღ
avatar

انثى
دولتك :
مزاجى :
رقم العضوية : 1
المهنة :
الهواية :
الأوسمة1 :
الأوسمة2 :
الأوسمه3 :
اللأوسمه4 :
تاريخ التسجيل : 10/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: مشروع 100 يوم لرمضان, إلى رمضان : نحن عباد للرحمن   الأربعاء أغسطس 13, 2008 1:23 am



اليوم السابع والثلاثون : الحلم



بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وآله وصحبه وسلم تسليمًا كثيرًا .

أما بعد ...

أحبتي في الله ...

أسأل الله تعالى ان يرزقنا وإياكم حسن الخلق ، اللهم كما حسَّنت خَلقنا فحسِّن يا رب خُلقنا ، فكما تعلمون : قال صلى الله عليه وسلم : " إنَّ المؤمن ليدرك بحسن الخلق درجة الصائم القائم " [ رواه أبو داود وصححه الألباني ]

فنريد أن نجدد نوايانا في تحسين أخلاقنا على مدى هذه الفترة ، لنحظى بمحبة الله تعالى ومحبة رسوله صلى الله عليه وسلم ومرافقته في الجنة إن شاء الله تعالى .

قال صلى الله عليه وسلم : " أحب عباد الله إلى الله أحسنهم خُلقًا " [ رواه الطبراني وصححه الألباني ]

وقال صلى الله عليه وسلم : "إن من أحبِّكم إليَّ وأقربِكم مني مجلسًا يوم القيامة : أحاسنكم أخلاقًا " [ رواه الترمذي وصححه الألباني ]

وخلقنا اليوم : الحلم وتجنب الغضب .

فإنه وصية النبي صلى الله عليه وسلم : " لا تغضب " [ رواه البخاري ]

وأبشر بمحبة الرحمن يا كاظم الغيظ :

قال تعالى : " وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ " [آل عمران :133-134]

وبالحور الحسان :

قال صلى الله عليه وسلم : " من كظم غيظا و هو قادر على أن ينفذه دعاه الله على رءوس الخلائق حتى يخيره من الحور العين يزوجه منها ما شاء " [رواه أصحاب السنن الأربعة وحسنه الألباني ]



الواجب العملي :

لا تنتقم لنفسك ، وإنما اجعل الانتصار حين يصيبك البغي وتنتهك محارم الله فلا تغضب لنفسك ، وإنما اجعل طاقة الغضب كلها لله .

ارحم الجهلاء بأن لا تقابل إساءتهم بمثلها : " وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا " [ الفرقان :63]

إذا سبك أحد أو استفزك فترفع عن مجاراته ، وخف أن تقع في العقوبة حين الجواب ، وإنما يزيد سفاهة فتزيد حلمًا .

وتذكر أنه صلى الله عليه وسلم ما انتقم لنفسه قط ، فتعود من اليوم على كظم الغيظ فاشغل نفسك بالأهم ودع عن سفاهة السفهاء ، والحلم وتجنب الغضب بأن تعيش لربك لا لنفسك ، وأن تدع ربك يدبر لك ، ويدرأ عنك ، ويدافع عنك . الجم لسانك ، ونفس طاقة الغضب في الغيرة لله تعالى .

أسأل الله تعالى أن يصبرنا ويزينا بالحلم وعدم الغضب ، وجزاكم الله خيرا ، ولا تنسونا من صالح الدعاء الذي أجد - والله - أثره فلا تحرمونا منه .














الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شموخ القلب
ღ مديرة المنتدى ღ
ღ مديرة المنتدى ღ
avatar

انثى
دولتك :
مزاجى :
رقم العضوية : 1
المهنة :
الهواية :
الأوسمة1 :
الأوسمة2 :
الأوسمه3 :
اللأوسمه4 :
تاريخ التسجيل : 10/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: مشروع 100 يوم لرمضان, إلى رمضان : نحن عباد للرحمن   الأربعاء أغسطس 13, 2008 1:24 am


اليوم الثامن والثلاثون : لا ترد الإساءة بمثلها



بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم .

أما بعد

أيها الأحبة في الله ...

أسأل الله تعالى أن يزينا بزينة الإيمان ، ويجعلنا من عباده الصالحين على هدي خير الانام ، وأن يرزقنا وإياكم الصدق والإخلاص في القول والعمل .

ما زلنا نتقرب إلى الله تعالى بتحسن أخلاقنا ، فهل أنتم معنا ؟؟؟ وهل بدأتم في تهذيب الأخلاق ؟؟ وهل تعلمتم شيئا من الدروس السابقة ؟؟ وما أخبار التطبيق ؟؟؟ أخبروني هل من جديد ؟؟؟ هل الحال افضل ؟؟ هل تشعرون بشيء بدأ يدب في القلوب .

الموعد يقترب ، وزمان البذر في رجب على مشرفة منَّا ، فهل من مشمر ؟؟ لابد من تهيئة من الآن لنستعد خير استعداد لرمضان .

نحن نتقرب اليوم بخلق ما أجمله !!!

قال تعالى : " ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيم " [ فصلت : 34-36]

نعم ادفع إساءة الناس بالإحسان ،وهذا يحتاج لمجاهدة وسعة صدر ، وتمحيص للنية ، حتى لا تراقب إلا الله جل وعلا .

روى الترمذي وصححه الألباني عن أبي الأحوص عن أبيه قال : قلت يا رسول الله ، الرجل أمر به ، فلا يقريني ، ولا يضيفني ، فيمر بي أفاجزيه ؟ قال : " لا ، أَقْره " . أي أكرمه ولا تعامل إساءته بمثلها .

رواه الطبراني في الكبير وصححه الألباني أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال : " صل من قطعك ، وأعطِ من حرمك ، واعفُ عمَّن ظلمك "


واجبنا العملي :


طهر قلبك من التشفي والانتقام ، ومن رد الإساءة إلا إذا كان معاملة هذا الإنسان بالحسنى تزيده شرًا فهنا قال الله تعالى : " والذين إذا أصابهم البغي هم ينتصرون "

فمن يستطيع أن ينام اليوم سليم الصدر من كل من آذاه ويبشر بالجنة إن شاء الله تعالى ؟

نسأل الله أن يطهر قلوبنا ، وأن يكفينا شر كل ذي شر ، اللهم اكفنا شرور النَّاس ، ونعوذ بك ربنا من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا .

















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شموخ القلب
ღ مديرة المنتدى ღ
ღ مديرة المنتدى ღ
avatar

انثى
دولتك :
مزاجى :
رقم العضوية : 1
المهنة :
الهواية :
الأوسمة1 :
الأوسمة2 :
الأوسمه3 :
اللأوسمه4 :
تاريخ التسجيل : 10/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: مشروع 100 يوم لرمضان, إلى رمضان : نحن عباد للرحمن   الأربعاء أغسطس 13, 2008 1:25 am


نبدأ من جديد : ساعة حساب



بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وآله وصحبه وسلم تسليمًا كثيرا .

أما بعد ..

أحبتي في الله ...

أسأل الله تعالى أن يعيذنا من همزات الشياطين ، ونعوذ بك ربنا أن يحضرون ، اللهم جنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن ، اللهم بارك لنا في رجب ، وبارك لنا في شعبان ، وبلغنا رمضان ، وارزقنا فيه حسن العمل الصالح الذي يرضيك عنا يا رحيم يا رحمن .

نعم أثلج صدري ردود من تجاوب مع رسالتي إليكم بالأمس ، وسنمضي إن شاء الله على الدرب ، ونبدأ بداية جديدة في هذا المشروع ، نستهلها اليوم بوقفة حساب .

أريد منكم اليوم :

(1) هل تذكر الذنوب العشرة التي ستتخلص منها قبل رمضان ماذا صنعت في ذلك ؟؟

(2) كم صرت تستغفر كل يوم ؟ وهل تديم الحمد ؟ وهل صرت تلهج بالذكر ؟

(3) وفي كم تختم القرآن ؟؟ وكيف حفظم للآيات الخمس كل يوم ؟؟


(4) ما حظك في عبادة التبتل والخلوة بالله ؟

(5) كيف هي الصدقة اليومية ؟

(6) وما أخبار الصيام في الصيف لندخره لعطش يوم القيامة ؟

(7) وما بال القيام هل وصلت إلى أن تقوم كل يوم بمائة آية ؟

(Cool وهل اجتهدت لأجل الحقائب الرمضانية لتوزيعها على الفقراء في رمضان ؟

(9) وكيف حالك في أعمال البر ( عيادة المرضى .. كفالة الأايتام .. السعي على الأرملة والمسكين ....الخ ) ؟

(10) وكيف حال ( حسن الخلق ) مع الناس ؟؟

هذه أسئلة عشرة لنقف وقفة محاسبة ، ونبدأ في تصحيح المسار في هذا الزمان .



ولا تنسوا واجبات الجمعة

غفر الله لي ولكم ، وفتح لنا أبواب رحمته وحفظنا من كل سوء ، وجعلنا من عباده الصالحين .















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شموخ القلب
ღ مديرة المنتدى ღ
ღ مديرة المنتدى ღ
avatar

انثى
دولتك :
مزاجى :
رقم العضوية : 1
المهنة :
الهواية :
الأوسمة1 :
الأوسمة2 :
الأوسمه3 :
اللأوسمه4 :
تاريخ التسجيل : 10/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: مشروع 100 يوم لرمضان, إلى رمضان : نحن عباد للرحمن   الأربعاء أغسطس 13, 2008 1:26 am


بذرة ثانية : في كم تختم القرآن ؟؟



بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وآله وصحبه وسلم تسليمًا كثيرًا .
أما بعد .. أحبتي في الله ..
معلوم أنَّ شهر رمضان له خصوصية بالقرآن، كما قال تعالى : "شَهْرُ رَمَضَانَ ٱلَّذِي أُنزِلَ فِيهِ ٱلْقُرْآنُ"[البقرة:185]

فيا ترى ما حلمك هذا العام بالنسبة لقراءة القرآن في رمضان ؟؟؟

كم ختمة تريد أن تختمها في هذا الشهر الفضيل ؟

لو أردت أن تكون من صفوة العبَّاد الذين يقرأون كتاب الله آناء الليل والنهار ، فلابد من بذور رجبية من الآن ؟

نريد أن نتدرج بمعنى أن نضاعف ورد القرآن في رجب وشعبان ، ونضاعفه ثانية في رمضان .

مثلا : أنت تختم كل شهر ، نريد أن تختم ختمين ( يعني تقرأ جزئين يوميا وتختم كل أسبوعين ) في رجب ، ثمَّ تزيد ختمة في شعبان فتختم كل عشر .

حتى يصل بك الأمر أن تختم كل أسبوع في رمضان ، وهو هدي أغلب السلف .

لا أنت كنت لا تختم القرآن إلا نادرا أو قليلا ، هيا اختم ختمة في رجب ، وختمة ونصف في شعبان ، وختمتين في رمضان .

أنت تريد المعالي : اختم كل عشر في رجب ، وكل أسبوع في شعبان ، وكل ثلاث في رمضان .


وفي هذا فليتنافس المتنافسون :



انظر لأحوالهم واشحذ همتك ، وقل : أيظن سلفنا الصالح أن يستأثروا بالخير دوننا ، كلا والله لنزاحمنهم في كل باب ، ووالله لنكونن إن شاء الله من السابقين بالخيرات ، فإذا كان السابقون ثلة من الأولين وقليلًا من الآخرين ، فإن شاء الله لن نرضى بالدنية وسنكون من أولئك القليل ، ولم لا ؟؟؟








من أحوال السلف في القراءة :
كان بعض السلف يختم في قيام رمضان كل ثلاث ليال، وبعضهم في كل سبع، وبعضهم في كل عشر، فكانوا يقرءون القرآن في الصلاة وفي غيرها .


فكان قتادة يختم في كل سبع دائماً، وفي رمضان في كل ثلاث.

وكان الزهري إذا دخل رمضان يفر من قراءة الحديث ومجالسة أهل العلم ويقبل على تلاوة القرآن من المصحف، وكان سفيان الثوري إذا دخل رمضان ترك جميع العبادة وأقبل على قراءة القرآن.

وكان الأسود بن يزيد يختم القرآن في رمضان في كل ليلتين، وكان ينام بين المغرب والعشاء، وكان يختم القرآن في غير رمضان في كل ست ليالٍ .


وكان سعيد بن جبير يختم القرآن في كل ليلتين.

وكان الوليد بن عبد الملك يختم في كل ثلاثٍ، وختم في رمضان سبع عشرة ختمة.
وكان الإمام البخاري يختم في رمضان في النهار كل يوم ختمة، ويقوم بعد التراويح كل ثلاث ليالٍ بختمة.
وكان مالك بن أنس إذا دخل رمضان يفر من الحديث ومجالسه أهل العلم ويقبل على تلاوة القرآن من المصحف
وقال القاسم بن علي يصف أباه ابن عساكر صاحب (تاريخ دمشق): وكان مواظباً على صلاة الجماعة وتلاوة القرآن، يختم كل جمعة أو يختم في رمضان كل يوم، ويعتكف في المنارة الشرقية.


ملاحظة :

وقال ابن رجب: إنما ورد النهي عن قراءة القرآن في أقل من ثلاث على المداومة على ذلك، فأما في الأوقات المفضلة كشهر رمضان والأماكن المفضلة كمكة لمن دخلها من غير أهلها فيستحب الإكثار فيها من تلاوة القرآن اغتناماً لفضيلة الزمان والمكان، وهو قول أحمد وإسحاق وغيرهما من الأئمة، وعليه يدل عمل غيرهم، كما سبق. [ انظر : لطائف المعارف ] .



ابتدأ سباق : اقرأ وارق ورتل ، فمن سيقول : لن يسبقني إلى الله أحد ؟؟؟؟؟؟؟؟














الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شموخ القلب
ღ مديرة المنتدى ღ
ღ مديرة المنتدى ღ
avatar

انثى
دولتك :
مزاجى :
رقم العضوية : 1
المهنة :
الهواية :
الأوسمة1 :
الأوسمة2 :
الأوسمه3 :
اللأوسمه4 :
تاريخ التسجيل : 10/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: مشروع 100 يوم لرمضان, إلى رمضان : نحن عباد للرحمن   الأربعاء أغسطس 13, 2008 1:32 am

البذرة الثالثة : كيف تكون من المتقين ؟

بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وآله وصحبه أجمعين .



فقد أعجبني تساؤلاتكم عن تحقيق ثمرة التقوى ، وأردت أن أضع بين أيديكم نقاطًا عملية لنحقق بها هذه الثمرة المرجوة في رمضان إن شاء الله تعالى ، ويكون صيامنا صيامًا مثمرًا .


كيف تكون تقيًا ؟

(1) ترك بعض المباحات خوفًا من الوقوع في المكروهات أو المحرمات .

روى الترمذي وقال : حديث حسن أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " لا يبلغ العبد أن يكون من المتقين حتى يدع ما لا بأس به حذرا مما به بأس " .


قال أبو الدرداء رضي الله عنه : ((تمام التقوى أن يتقي اللهَ العبدُ حتى يتقيه من مثقال ذرة وحتى يترك ما يرى أنه حلال خشية أن يكون حراماً

وقال الحسن رحمه الله : ما زالت التقوى بالمتقين حتى تركوا كثيراً من الحلال مخافة الحرام.

وقال الثوري: إنما سمّوا متقين لأنهم اتقوا ما لا يُتقى" ما لا يُتقى عادة أو ما لا يتقيه أكثر الناس".

وقال بعضهم:"إذا كنت لا تحسن تتقي ؛ أكلت الربا، وإذا كنت لا تحسن تتقي؛ لقيتك امرأة ولم تغض بصرك، وإذا كنت لا تحسن تتقي ؛ وضعت سيفك على عاتقك" ، أي تدخل في الفتن بالجهل .

فعمليًا : علينا أن ندع بعض المباحات أو المشتبهات تورعًا لننال منزلة التقوى.
مثلاً: قد يكون وجودك في يعض الأماكن للتنزه أو التسوق مباحًا ، لكن تترك فعله أحيانا حذرا من الوقوع في الخطأ .
قد يكون لبسك لبعض الملابس مباحًأ ، لكن تترك هذا لا لشيء إلا امتثال السنة ولتحقيق ثمرة التقوى .
فمن ستلبس اليوم الإسدال والخمار ، ومن ترتدي العباية والملحفة ، ومن ستؤثر النقاب لتنال منزلة التقوى ؟؟؟

(2) المراقبة :

ووصى النبي صلى الله عليه وسلم معاذاً لما بعثه إلى اليمن فقال : يا معاذ اتق الله حيثما كنت وأتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بخلق حسن "..

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في حديث (( اتقِ الله حيثما كنت)): " ما أعلم وصية أنفع من وصية الله ورسوله لمن عقلها واتبعها قال تعالى: { ولقد وصينا الذين أوتوا الكتاب من قبلكم وإياكم أن اتقوا الله }.

فلابد من أعمال سر خبيئة بينك وبين الله لتنال منزلة التقوى

(3) التزام الدعاء بذلك :

والنبي صلى الله عليه وسلم كان يقول : (( اللهم آت نفوسنا تقواها وزكها أنت خير من زكّاه أنت وليها ومولاها)).

والنبي صلى الله عليه وسلم كان يسألها في دعائه فيقول : (( اللهم إني أسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى))، وفي دعاء السفر يقول: (( اللهم إنا نسألك في سفرنا هذا البر والتقوى ومن العمل ما ترضى)).

قهم لا يقترفون الكبائر ولا يصرون على الصغائر، وإذا وقعوا في ذنب سارعوا إلى التوبة منه { إن الذين اتقوا إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فإذا هم مبصرون} سارعوا مباشرة إلى التوبة والإنابة إذا أصابتهم صغيرة ، أن لا تستريح حتى تعود إلى الله طالباً الصفح والمغفرة مما ألمّ به .

(4) العفو والصفح .

قال تعالى : { وأن تعفوا أقرب للتقوى}.

فالمتقون أهل سلامة الصدر ، وهم يعفون عن الناس لأنهم يعامون ربًا عفوا يحب العفو فهم ربانيون

(5) تحري الصّدق في الأقوال والأعمال .

قال تعالى : { والذي جاء بالصدق وصدق به أولئك هم المتقون}، الذي جاء بالصدق هو محمد صلى الله عليه وسلم ، والذي صدق به قيل هو أبو بكر الصديق رضي الله عنه .

{ أولئك الذين صدقوا وأولئك هم المتقون}، هذا بيان أن المتقي يصدق ، ولا يتلونون ، ولا يعرفون الكذب في الأقوال ولا الأحوال ، بل الصدق شعارهم في كل شيء .

(6) تعظيم شعائر الله :

قال تعالى : { ذلك ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب} .

فعظم شأن العبادات ، الصلاة على أول وقتها ، الصيام صيام جوارح وقلب لا طعام وشراب وشهوة فقط ، وهكذا يعظمون شأن العبادة فيرزقهم الله التقوى .

(7) العدل والإنصاف

قال تعالى : { ولا يجرمنّكم شنآن قوم ٍ على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى} .

فلا يعرفون الظلم ، ولا تأخذهم في الله شفاعة شافع أو قرابة قريب ، فلا يعرفون إلا العدل في كل شيء ، لأنهم يتخلقون بصفة ربهم الذي حرم الظلم على نفسه وجعله بين الناس محرمًا .

(Cool رفقة الصالحين أهل الصدق المتقين .

قال تعالى : { يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين} .

فلابد من صحبة الخير والأخوة الإيمانية ليحقق الإنسان هذه المنزلة ويثبت عليها .

فتعالوا بنا نتعاون على البر والتقوى ، قال تعالى : { وتعاونوا على البر والتقوى }

هلموا عباد الله ، فقد دنا الضيف الجليل ، ولم نُعد العُدة التي تليق بحسن ضيافته . والله المستعان
















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شموخ القلب
ღ مديرة المنتدى ღ
ღ مديرة المنتدى ღ
avatar

انثى
دولتك :
مزاجى :
رقم العضوية : 1
المهنة :
الهواية :
الأوسمة1 :
الأوسمة2 :
الأوسمه3 :
اللأوسمه4 :
تاريخ التسجيل : 10/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: مشروع 100 يوم لرمضان, إلى رمضان : نحن عباد للرحمن   الأربعاء أغسطس 13, 2008 1:33 am


البذرة الرابعة : الذاكرون الله كثيرا




بسم الله والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه وسلم تسليمًا كثيرًا .

أما بعد ..

أحبتي في الله ..

ففي زمن الغفلة والفتور ، تحصنوا بالذكر ، فلا ريب أن النَّاس اليوم في غفلة عارمة ، زمن فتن ، الشهوات والشبهات تطل عليك من كل جانب ، والموفق من اعتزل الفتن ، وعلم أنه كادح إلى ربه كدحا فملاقيه في النهاية .

أحبتي في الله ..

من اليوم سنبدأ مجموعة من الخطوات مع الذاكرين الله كثيرًا والذاكرات ، ونفتح باب المنافسة في الطاعة ، وشعارنا من اليوم سيكون ( ولذكر الله أكبر ) سنتعلم كل يوم ذكرًا نبويًا ، لنقاوم غفلة جوارحنا وقلوبنا

فدعونا نتشبث بشيء ننجو به من هذه الفتن .

روى الترمذي وصححه الألباني عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بُسْرٍ

أَنَّ رَجُلاً قَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ إنَّ شَرَائِعَ الإسْلاَمِ قَدْ كَثُرَتْ فَأَخْبِرْنِي بِشَيْءٍ أَتَشَبَّثُ بِهِ؟ قَالَ: « لاَ يَزَالُ لِسَانُكَ رَطْباً مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ»

دعونا نطمئن ونستريح في زمن القلق والآفات النفسية الرهيبة :

قال عز وجل : ]الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ[ [ الرعد: 28]


ذكر اليوم : ( انفض خطاياك )





روى الإمام أحمد وحسنه الألباني أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إن سبحان الله و الحمد لله و لا إله إلا الله و الله أكبر تنفض الخطايا كما تنفض الشجرة ورقها "



فنافسوا هذا العبد الصالح في تسبيحه :

في صفة الصفوة أنَّ سليمان التيمي كان عامة زمانه يصلي العشاء والصبح بوضوء واحد وليس في وقت صلاة إلا وهو يصلى ، وكان يسبح بعد العصر إلى المغرب . ( يعني الآن قرابة ثلاث ساعات ونصف تقريبا يمضيها هذا العبد في التسبيح )

من فمن سيكون هذا وصفه : ]الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ[ [ آل عمران 191]

ومن سياهي الله اليوم به ملائكته : فقد قال عز وجل : ]فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُواْ لِي وَلاَ تَكْفُرُونِ[ [ البقرة 152 ]

اللهم اكتبنا في هذا اليوم عندك من عبادك الذاكرين كثيرا

لا تنسوا : صيام اليوم فهو من جملة الأيام البيض ، فقد قال صلى الله عليه وسلم : " صوم شهر الصبر وثلاثة أيام من كل شهر يذهبن وحر الصدر " [ رواه البزار وقال الألباني : حسن صحيح ]

وأذكركم بالاستغفار وورد القرآن . والله المستعان














الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شموخ القلب
ღ مديرة المنتدى ღ
ღ مديرة المنتدى ღ
avatar

انثى
دولتك :
مزاجى :
رقم العضوية : 1
المهنة :
الهواية :
الأوسمة1 :
الأوسمة2 :
الأوسمه3 :
اللأوسمه4 :
تاريخ التسجيل : 10/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: مشروع 100 يوم لرمضان, إلى رمضان : نحن عباد للرحمن   الأربعاء أغسطس 13, 2008 1:34 am

البذرة الخامسة : هو العبادة

بسم الله والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه وسلم تسليمًا كثيرًا .

أما بعد ..

أحبتي في الله ..

هل لكم في القرب من ربكم ؟؟ هل لكم في أيسر عبادة ، سلاحك الذي لا ينبغي أن تتركه أبدا ، في سهام الليل المسددة .

- قال الله تعالى : " وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداعي إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون " انظر للقرب ، فأية رقة هذه ، وأي انعطاف هذا ، وأية شفافية تلك ، وأي إيناس فوق هذا ، ألفاظ رفافة شفافة تنير ، آية تسكب في قلب المؤمن النداوة الحلوة ، والود المؤنس ، والرضا المطمئن ، والثقة واليقين ، يعيش منها المؤمن في جناب رضيّ ، وقربى ندية ، وملاذ أمين ، وقرار مكين ، وهو يدعو رب الأرض والسموات العلي الكريم .

- إنه الدعاء هذه العبادة العظيمة القدر ، روى الترمذي وصححه الألباني أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «الدعاء هو العبادة».

أحبتي في الله ..

تعالوا من اليوم نتعلم بذور الدعاء ، ونتقرب لله كل يوم بأن نتعلم دعاء ونلهج به ، ونختار الأدعية المناسبة لنا في كل مقام .

اليوم تدبر هذا الدعاء واحفظه :

روى الترمذي وحسنه الألباني عن ابن عمران قال : قلَّما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوم من مجلس حتى يدعو بهؤلاء الدعوات لأصحابه : " اللهم اقسم لنا من خشيتك ما يحول بيننا وبين معاصيك ، ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك ، ومن اليقين ما تهون به علينا مصيبات الدنيا ، ومتعنا بأسماعنا وأبصارنا وقوتنا ما أحييتنا ، واجعله الوارث منا ، واجعل ثأرنا على من ظلمنا ، وانصرنا على من عادانا ، ولا تجعل مصيبتنا في ديننا ، ولا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا ولا تسلط علينا من لا يرحمنا "
كرره واحفظه والتزمه في المجالس فهو جامع للخيرات ، من سؤال الخشية المانعة عن السوء ، وطلب الطاعة المقربة للجنة ، وسؤال اليقين الذي يهون علينا المصائب ، ورجاء العافية في البدن والجوارح للنفس والأهل ، وأن يكون الله ناصرنا على كل ظالم معتدٍ ، وفيه سؤال المعافاة في الدين ، والحفظ من خطر الدنيا ، ومن شياطين الإنس والظالمين

وخذ هذه : لتجد للدعاء تأثيرًا ولا تشتكي غفلة القلب حال الدعاء .

كان يحيى بن معاذ يدعو فيقول : اللهم لا تجعلنا ممن يدعو إليك بالأبدان ويهرب منك بالقلوب يا أكرم الأشياء علينا لا تجعلنا أهون الأشياء عليك .

لا تنسوا ما تقدم من البذور ، ثلثا الطريق قد مضى ، فأصلح فيما بقي لترزق ما فاتك فيما مضى .

تذكروا : لن يسبقني إلى الله أحد ... لن أعطى الدنية في ديني ... ولأرين الله ما أصنع .





















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شموخ القلب
ღ مديرة المنتدى ღ
ღ مديرة المنتدى ღ
avatar

انثى
دولتك :
مزاجى :
رقم العضوية : 1
المهنة :
الهواية :
الأوسمة1 :
الأوسمة2 :
الأوسمه3 :
اللأوسمه4 :
تاريخ التسجيل : 10/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: مشروع 100 يوم لرمضان, إلى رمضان : نحن عباد للرحمن   الأربعاء أغسطس 13, 2008 1:35 am

رسالة إليكم من مكة : الحلم الإيماني


بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم

أحبتي في الله ..

هذه رسالتي لكم من خير بقاع الأرض ، من أرض مكة المباركة ، أسأل الله تعالى أن يتابع لنا بين الحج والعمرة ، ولا يحرمنا زيارة بيته الحرام ، إنه ولي ذلك والقادر عليه .

أحبتي ..

بطبيعة الحال لم أنسكم من الدعاء ، والله أسأل أن يتقبل منَّا إنه هو السميع العليم .

فقط خطر ببالي معنا أردت تذكيركم به ، ألا وهو أن المؤمن لابد أن يكون له هدف إيماني كبير ، يجاهد نفسه طيلة عمره حتى يصل إليه .

انظروا في ترجمة الفاروق عمر رضي الله عنه ، يقولون : ما مات عمر حتى سرد الصيام .

وكأنه عاش متعطشا لهذا الحلم الإيماني ، فهل لك حلم إيماني تريد أن تصل إليه ؟؟؟

تريد أن تقرأ كذا من القرآن في يوم واحد ، أن تذكر ربك ذكرا لم تذكره من قبل ، أن تقوم ليلة من العشاء للفجر ، أن تصنع عملا فذا في باب من أبواب الطاعة ، يكون حلمًا تظل تعيش على أمل تحقيقه ، ما حلمك ؟ ما هدفك ؟ أسأل الله تعالى أن يعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته .

وإلى رسائل قادمة إن يسر الله ذلك وقدَّر .

محبكم في الله

هاني حلمي

18 رجب 1429هـ من أرض مكة المكرمة














الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شموخ القلب
ღ مديرة المنتدى ღ
ღ مديرة المنتدى ღ
avatar

انثى
دولتك :
مزاجى :
رقم العضوية : 1
المهنة :
الهواية :
الأوسمة1 :
الأوسمة2 :
الأوسمه3 :
اللأوسمه4 :
تاريخ التسجيل : 10/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: مشروع 100 يوم لرمضان, إلى رمضان : نحن عباد للرحمن   الأربعاء أغسطس 13, 2008 1:36 am

الرسالة الثانية من مكة : وكان عند الله وجيهًا


بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وآله وصحبه أجمعين .

أما بعد ... أحبتي في الله ...

اللهم إنا نسألك بأنك أنت الله الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد أن تنظر إلينا في ساعتنا هذه فتنزل علينا رحمة من عندك وحنانا من لدنك تغنينا بها عن رحمة وحنان من سواك .

اللهم ندعوك وقد اصطفيتنا بالإسلام ، ومننت علينا بنعمة الإيمان ، فلا تحرمنا لذة القرب منك ، ولا لذة الشوق إلى لقائك ، واجعلنا ممن قد رضيت عنهم بمحض برك وفضلك وجودك وإن كنا على يقين بأنا لا نستحق ذلك .

أحبتي ..

تتمة للحلم الإيماني الذي تحدثنا عنه بالأمس ، قرأ إمام الحرم الشريف في صلاة العشاء خواتيم سورة الأحزاب ، وكأني أسمعها للمرة الأولى : " يا أيها الذين آمنوا لا تكونوا كالذين آذوا موسى فبرأه الله مما قالوا وكان عند الله وجيهًا "

تُرى هل يمكن أن تكون في يوم من الأيام عند الله وجيه ؟؟؟؟

موسى عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام : المُحَب المُحِب اختصه الله فقال : " وألقيت عليك محبة مني ولتصنع على عيني "

موسى وقف لله موقفًا ربما لم يقف مثله كثير ، وقف أمام من ادعى الألوهية ليشهد بالتوحيد ، فكان كريمًا على الله ، وجيهًا عند الله .

فكِّر معي : ما العمل الذي ستبذله - ونحن في فترة الاستعداد لرمضان وفي انتظار جني الثمرات - لتنال الوجاهة عند الله ؟ما الهدف الإيماني الكبير الذي يبلغك تلك المعالي ؟؟هل ستكتب عنده من أوليائه الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون لأنهم حققوا معاني الإيمان والتقوى ؟؟ " الذين آمنوا وكانوا يتقون "

هل ستبذل الغالي والنفيس في طلب رضاه في أي عمل تجيده لتنصر دينه وتنصر رسوله صلى الله عليه وسلم ؟

هل ستتحقق فيك علامات المحب الصادق فتبلغ تلك المنزلة العالية ببذلك وتضحيتك من أجل أن يحبك ؟؟

هل سيراك حين تقوم فيجدك من أكثر عباده شوقًا له ، حبًا له ، تملقًا له ، يرى قلبك يرتجف ويتعطش لوده فتدخل فيمن قال فيهم : " إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودًا "

كيف تبلغ ذلك الحلم ؟؟؟؟ فكر وتدبر ، وسجل حلمك وضعه نصب عينك ، واسأل ربك أن لا تموت حتى تبلغه اللهم اجعلنا عندك من خاصة أوليائك والوجهاء عندك بمحض فضلك يا أرحم الراحمين .

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

وكتبه

هاني حلمي

20 رجب 1429هـ - مكة المكرمة
















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مشروع 100 يوم لرمضان, إلى رمضان : نحن عباد للرحمن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات قلب حواء :: 
ღ __ ღ المنتديات العامةღ __ ღ
 :: مجلس قلب حواء
-
انتقل الى: